This Blog is also available as an RSS Feed

General

سحر مهرجان كناوة

مهرجان كناوة هو مهرجان موسيقي يعقد مدة أربعة أيام في شهر يونيو أو يوليوز من كل سنة في مدينة الصويرة الساحلية الجميلة في المغرب.

ويقوم موسيقو كناوة بدعوة فنانوا موسيقى الجاز، الروك، والبوب وموسيقى العالم المعاصر في دول متعددة للاستمتاع بتجربة تبادل أفكار موسيقية.

موسيقى كناوة التي يعود تاريخها إلى القرن 16، هي خليط من الألحان والأهازيج البربرية، الافريقية والأغاني العربية الاسلامية والتي تحتفي بالحياة والعبادة.

كما تتضمن موسيقى كناوة رقصات بهلوانية وهذه الموسيقى تتميز بالروحانية وتروق للعديد من الناس بغض النظر عن تياراتهم الدينية.

ورغم وضوح الأثر الافريقي على موسيقى كناوة فإن أهم رجال هذا النوع هم من المغرب والجزائر.

مجموعة موسيقى كناوة تتكون من رئيس الفرقة وسمي المعلم وباقي أفراد الفرقة. وأهم الآلات الموسيقية هي الكمبري والقرقابة والطبل والتي تعزف بإيقاع مكثف التكرار يرتدون ملابس طويلة لماعة الألوان وقباعات طويلة يرقص موسيقي كناوة في تمايل وقفز وفي حين أن المستمعين ينسلخون في هذا النوع من الموسيقى التي يقال أنها تعمل على انسجام الروح والجسد.

فالموسيقيون الذين شاركوا في مهراجانات سابقة بما فيهم راندي وسطن، اكولزر، كزياجونس، فراوساندرزر دودو ندي روز وعمر سوش.

كنتيجة تفاعل بين موسيقيين من تيارات مختلفة أخذت موسيقى كناوة سياقا جديدا بحيث اختلط عنصر الروحانية فيها بأنماط موسيقى الزوار مع حفاظها على نغماتها الأصلية الخفيفة.

فالكثير من الدورات الموسيقية فيها هي ارتجالية تعمل على الأخذ والعطاء من كل الموسيقيين.

وهكذا فما بداعلى ما كان يبدو بدون اتجاه موسيقي معين أصبح اليوم مزيجا من الموسيقى التي لها مستمعيها الذين يستمتعون بالتجربة.

فمنذ أول مهرجان سنة 1998 ارتفع عدد المشاركين من 20 ألف إلى 200.000 سنة 2006 ربما فيهم حوالي 10.000 أجنبي وهكذا أصبح مهرجان الصويرة من أشهر مهرجانات المغربية شعبية وهذا يزداد باستمرار سواء على مستوى الموسيقيين أو محبي الموسيقى.





Combine Flights?