Azilal Techer beats kids ازيلال معاناة بلا حدود

This video is about the sufferance of Amazigh (Berber) people in South Azilal, Morocco.No roads ,No schools, NO hospitals no phones...in extreme conditions .The girl is talking about the situation and how the teacher beat, whip and hit them... تلك البنت التي كانت تبكي لمن لا يفهم تامازيغت ،فقد قالت أن الجو بارد -ثلج وصقيع و أيديهم تتجمد يصعب مسك القلم والكتابة والمعلم يضربهم ويقولوا لهم جمع أصبعيك ويضربهم بالعصا في اصابعهم ويعنفهم كثيرا ...ألا ينقصهم إلا الظرب في ذالك الواقع برد وفقر وجوع وتهميش ...اتقوا الله في أطفال ابرياء فقط البعض منهم دفع الرشوة وإشترى منصب معلم من مستوى الباك يرسل ليعدب أبناء الشعب ...أحيانا أعتقد أنه لا فرق بين بعض المعلمين والدرك " أجدرميا '' كلاهما يشتغل وينفذ تعليمات المخزن و الفرق في البذلة. يعلقون فشلهم على الجبل و كانه عندنا الهملايا جبال عادية يمكن تمرير الطريق وربط تلك المناطق بالجنوب الشرقي .كيس من السلع لا يكفي حتى لاسبوع . أين الاغنياء أصحاب الجريمات.أين من يصرخ أين جمعية مساندة العراق فلسطين ألسنا أولى بالمساندة ألسنا مواطنين فقط لانهم أمازيغ يتم احتقارهم أين الاسلام.أين الأنسانية؟ نريد العيش الكريم للكل محترمين في وجودهم وهويتهم الناس لا يطلبون أكياس صدقات هم يطلبون فك العزلة الطريق اعباد الله أبريد أبريد ألا يفهم المخزن عوض منحم قالب اليوم هم يريدون الطريق الطريق إلى الغد ...نسمع بهاذ الناس فقط في البرد ،منذ عقود قالو ودشنوا الطرق ...زرت تلك المناطق في الصيف الماضي ...هل تدري ماذا وجدت " زفت هنا وهناك " طرق صغيرة جدا بعضها دشن في 2008 و في 2011 انتهت لم يبقى إلا مكانها ...هناك طرق خلفها الأستعمار منذ 1954 ومازلت صامدة أفضل منها . تلك المنطقة همشت لعقود وكاننا نعيش زمن الانسان البدائي .